قصص سكس مطلقات ابن خالتي ينيكني

72
Share
Copy the link

قصص سكس مطلقات ابن خالتها يروحلها البيت وهي لوحدها يمسكها يستغل احتياجاتها للنيك ويتمتع معها بالنيك الساخن يخلعها ملابسها تمص زبة ويهريها نيك علي السرير ياخد راحته وينيك في كسها المحروم كان ساخن مبلل جميل .
الشاب هايج علي الشرموطة المطلقة يروحلها البيت يخلعها ملابسها ويمص في بزازها ويبوس في شفايفها وينيك فيها جامد ويضرب في طيزها اول مره تقذف شهوتها بسرعه علي زبة الكبير وابن خالتها ينيكها تاني بقوة قصص سكس ساخنة .
قصص سكس مطلقاتقصص سكس مطلقات
قصص سكس مطلقات
القصة من موقع ايجي سكس .
انا اسمي ندي 26 سنة و النهاردة هتكلم معاكوا عن قصة حقيقية بيني وبين ابن خالتي أحمد
في يوم من الأيام قررنا انا وأمي نسافر البحيرة علشان في فرح عند أهل أمي وانا من الجيزة انا عندي 26 سنة مطلقة بقالي كام شهر وطبعاً نفسيتي كانت متدمرة بسبب الطلاق طول عمري بحب الجنس والنيك بطريقة كبيرة زيي زي أي حد في سني بحب اجرب حاجات جديدة لكن للأسف الشخص الي كنت متجوزاه مكنش عنده خبره في النيك خالص يدوب يجيب لبنه في دقيقتين في كسي وخلاص لكن مش ده سبب الإنفصال القصد إن انا عندي حرمان وبالذات لما بسمع من صحابي حكايات وهما بيناكوا من ازواجهم ببقي هيجانه وتعبانه موووت انا جسمي حلو جداا ابيض ووردي وصدري كبير وطيزي كبيرة كمان ومشدودين معنديش دهون ولا ترهلات مش تخينه جسمي رياضي وكيرڤي .. بعد ما وصلنا البحيرة وصلنا عند أهل أمي وقعدنا واكلنا وسلمنا وكان الموضوع حاجه وجه الليل كان معاد الفرح وحضرنا الفرح ورقصنا وكان موجود أحمد ابن خالتي عنده 21 سنة يعني انا أكبر منه ب 5 سنين احنا كام في كلام بينا لكن علي خفيف كده لكن بقالي فترة كبيرة مشفتهوش لكن بقي طول وعرض وجسم رياضي هو مفيش حاجه بينا لا قبل ولا بعد كان مقام أخويا الصغير لكن هو اتغير بقي اجمد وأجمل لكن كان عادي يعني مفيش حاجه في دماغي من ناحيته ولا كان عندي نيه إن انا اتناك من حد او احاول من حد كنت بعتمد علي أفلام السكس واضرب سبعة ونص وخلاص .. بعد ما الفرح خلص كان في ضيوف كتير جايين من محافظات تانية واحنا البنات في العيله قليلين واغلبهم متجوزين بره البحيرة فهما يعتبروا ضيوف زي زيهم فاضطريت علشان ابات وانام إن اروح عند خالتي لأن أحمد الاوضه بتاعته فيها سريرين ومبيخليش حد يدخل فيها لكن أمي قالت ليه خليها تنام عندك في الاوضه اختك الكبيرة عادي انا طبعاً رفضت قلت لا و مش لا لكن وافقت بسبب إن حقيقي الاوضه بتاعته كانت أفضل واريح مكان اقدر انام فيه لأن انا في الجيزة متعوده في بيتنا علي اوضه كبيرة خاصة بيا ودلع وبتاع فكانت اوضه أحمد انسب مكان وهو كان مرحب عادي معندوش مشكلة جت الساعة 1 روحنا البيت ودخلين ننام هي الاوضه كانت صغيرة شوية مش كبيرة لكن فيها سريرين وانا غيرت هدومي وجيت ليه وهو اتخضت لما شافني لكن حاول ميظهرش ده كنت لابسه طقم نوم عبارة عن بلوزة بيضه كت خفيفه شوية وتحتها برا بيضه دانتيل ولابسه شورت لونه بينك قصير وتحته اندر ابيض شيفون انا حقيقي مكنش قصدي حاجه لكن قلت انا أكبر منه وباخد راحتي عادي مفيش مشكلة وهو ابن خالتي زي اخويا فدخلت عليه كانت مفاجأة ليه لكن عمل نفسه عادي جدا وإنه متعود يشوف كده كان في صمت كده وراح مغير الموضوع وسألني ايه رأيك في فرح النهاردة رديت عليه كان كويس جدا انا تعبت من الرقص النهاردة وخسيت بتاع 4 كيلو رد عليا وقال بس زي القمر برضو تخينه أو رفيعة وقلت ليه وانت النهاردة كنت مولع الدنيا جامد وكان في بنات كتير عنها منك رد عليا وقال متشغليش دماغك كلهم عاوزين مني حاجه واحده بس سألته بأستغراب ايه هي الحاجه ديه ؟!
رد وقالي عاوزين يتجوزوني طبعاً انا قلت ايه الثقة ديه هو كان جميل جدا وشعر كبير وكيرلي واصفر وعنين عسلي لكن عمري ما فكرت فيه او فكرت إن انا اتناك منه وبعدها قلت ليه بكره تتجوز وتتخنق وتزهق رد عليا لو معايا واحده زيك عمري ما ازهق انا ضحكت وكل ده واخده الموضوع بهزار يعني وبندردش مع بعض قبل النوم قلت ليه مش للدرجة ديه ما انا كنت مع واحد واطقلنا عادي يعني انا عادية زي أي حد رد عليه وقال انتي جميلة جدا فيكي كل المواصفات من نايحه جمال و شكل وشخصية وجسم انا اتفاجئت وقلت ليه جسم؟! رد وقال اه يعني هنا انتي شايفه البنات عاملين ازاي مفيش اهتمام فهمت وجهه نظرة وقلت ليه يعني مفيش واحده كده ولا كده انا برمي كلام لأن انا سمعت إن في واحده كانت عاوزه تنام معاه لكن ده مش معروف للكل في البلد الي عارفين من سن بعض الشباب يعني هي كانت بتحبه وفكرته بالموضوع ده و ضحك وقالي لا متخفيش انا معرفش أي حاجه عن الحاجات ديه قصده الجنس قلت ليه بجد !؟ قالي اه مستني لما اتجوز بقي علشان اعرف حسيت من كلامه إنه عايز يقولي ازاي اقدر انيك واحده لكن مكسوف ومحرج يقول قلت ليه مسيرك تتعلم وخلصنا كلام وكل واحد قرر ينام … بعد ساعتين تقريباً كده وبصيت عليه لاقيته نايم مكنش جايلي نوم كسي بيأكلني وفي نار فيه عايزه افرك وادعك فيه وانزل لبني فقلت اجيب التابلت وأحط السماعات في ودني واتفرج علي سكس زي ما بعمل كل يوم واستخبي تحت اللحاف وفعلا عملت كده وشغلت فيلم سكس وفعلا بدأت اتفرج كنت هيجانه علي الآخر لكن مش عليه يعني لحد دلوقتي مفكرتش فيه جنسي نهائي ولا فكرت اتناك من منه او من غيره حتي وانا هيجانه والفيلم شغال بقت عين علي الفيلم والعين التانية علي سريرة خايفه يصحي وايد ماسكه التابلت وايد طالعه ونزله علي كسي وعلي بزازي بقفش فيهم وفضلت علي الحال ده بتاع ١٠ دقائق وبعدين قلت الشورت وفضلت بالاندر شوية وبعدين نزلت الاندر وبقيت ملط من تحت واندمجت جامد بالفيلم ونسيت ان في حد معايا في الاوضه اصلا وبدأت افرك في في كسي أكتر واكتر و اللحف بدء ينزل من عليا وطيزي بدأت تظهر لأن انا كنت مصدرة طيزي لسريرة وكان في مسافة شوية بينا وبدأت اندمج وبدء يطلع منها صوت اااه ااااه وبنهج وشغالة بايدايا لعب في كسي في اللحظة ديه طلع مني صوت ااااااااااه عالي جدا وافتكرت ان في حد معايا في الأوضه وبصيت عليه ولفيت بسرعة لقيته صاحي وعامل نفسه نايم وسألته انت صاحي راح قام من النوم وسألني انتي بتعملي ايه ؟! قلت ليه ولا حاجه ملكش دعوه ارجع كمل نومك لقيته مره واحده وبكل جرأة نزل معايا تحت اللحاف واتغطي معايا وانا كنت نايمه بالجنب كده وهو دخل ريح بالجنب كده كانت طيزي مصدرة لزبه لكن مفيش حاجه لحد دلوقتي كنا لسه بهدومنا عادي ومكنش في نيه لحد ينيك التاني هو قالي انا عايز اتفرج معاكي واستغربت وقلت ليه لا طبعا وهو كان مصمم اخر ما زهقت قلت ليه روح شغل واتفرج علي فونك وقالي متخفيش مش هقول لأمك انتي بتتفرجي علي سكس رديت عليه وقلت ده تهديد يعني؟! قالي لا طبعاً احنا قرايب وصحاب عادي لكن انا عايز اتفرج معاكي هما ١٠ دقايق بس بعد زن وافقت وقلت ماشي ١٠ دقائق بس ..
شغلت فيلم عادي وهو قالي اشمعنا الفيلم ده ؟ قلت ليه علشان هو بيعامل الست في حلو وبيعمل ليها الي هي عايزه ورد عليا قالي عندك حق الراجل ده شبهي فعلا هههه قلت ليه أخرس واتفرج يمكن تتعلم حاجه .. هو مكنش عنده خبرة في الجنس نهائي وبدأت اشرح ليه شوية حاجات بتحصل في الفيلم وهو شغال وقلت ليه تعمل ايه لما تنيك البنت أول مره و في المره التانية تحاول تعمل ايه بسيط يعني ومع مرور الفيلم بدأت ألعب في كسي تاني من تحت اللحف وهو كان شايفني وطلب مني طلب غريب مكنتس متوقعه منه قالي ممكن الحس صباعك الي في كسك طبعا انا رفضت لكن هو قالي انا شفت الراجل في الفيلم بيعمل كده وانا وافقت مديت ليه صوباعين الي بدخلهم في كسي وهو قعد يشم في صوابعي ومنبهر بريحه كسي وقالي جميلة اوي وبدء يمص في صوابعي وانا بدأت اهيج فعلا واسخن اكتر وقعد شوية يلحس في صوابع ايدي الي كانت في كسي وانا مبسوطة وبعدين قلت ليه كده مش هتتعلم انا ممكن اخليك تتعلم اكتر وعجبني الموضوع ووجهه نظري اتغيرت في نص ساعة بعد ما عمري ما كنت اتخيل إن ده يحصل بينا ومع حد اصغر مني وابن خالتي فقلت ليه ممكن اخليك تتعلم عملي وتلحس ليا كسي بس من فوق الشورت وانا كنت لابسه الشورت وتحتيه الاندر فهو اتحمس جدا ووافق وبعدين نزل تحتي وانا فتحت ليه رجلي وبدء فعلا يلحس ليا لكن من فوق الاندر والشورت ومع إن كسي كان بعيد لكن هجت جدا وبدأت انهج وشغاله اه اااه اااه بصوت واطي وبعدين هجت اكتر وحبيت ازود الموضوع وقلت ليه بص انا هخلع الشورت وانت الحس من فوق الاندر الشيفون الابيض وهو نوع اندر شفاف شوية وخفيف وهو كان موافق علي أي حاجه بقولها وده النوع الي كنت محتاجه وبعدين بدء بنزل علشان يلحس كسي من فوق الاندر لكن وقفته وقلت ليه الأول بوس فخادي من تحت واطلع عن كسي وهو عمل كده وكنت بهيج اكتر واكتر وبعدين وصل لكسي وكان لسانه طويل وجامد فشخ لكن محتاج يتوجه ازاي وبدء يلحس والاندر كان خفيف اصلا وكنت حاسه بلسانه علي شفرات كسي من فوق الاندر وبدأت اهيج اكتر واستمتع اكتر و اكتر حبيت ازود الجرعة اكتر وقلت ليه تعالي وهمست ليه في ودنه قلت ليه اخلع بنطلونه والبوكسر بتاعك طالما عايز تتعلم وعلم كده فعلا وبدأت ابص عليه بشرمطه وهو بيقلع وفرحانه إن هشوف زب علي الطبيعية بعد سنة ونص وزبه كان ابيض وطويل يعني في المجمال كان متوسط وبعدين بدء يمشي بزبه علي كسي من فوق الاندر كده وسرع الحركة شوية وانا كنت هيجانه علي الآخر مش قادرة وهو من نفسه مسك صدري وقعد يقفش فيه وانا قلت ليه كمل متخفش وكنت بولع اكتر واكتر وزبه بيروح ويجي علي شفرات كسي من فوق الاندر وبدء يقرب مني ونفسي يبقي في نفسه وكان بيحاول يبوسني لكن انا برفض وببعد وشي انا بدأت اروح واجي علي زبه بكسي اكتر وبننهج وبناخد نفس واحد في نفس الوقت فضلنا علي الوضع ده كده بتاع ٥ دقائق لحد ما جبت اخري وسألته انت نكت حد قبل كده؟ رد قالي لا قلت ليه خلاص ممكن تدخل رأس زبك بس في كسي وانا كنت نايمه علي السرير وهو فوق وبدء فعلا يدخل رأس زبه في كسي ويخرج ببطء ولأول مره من سنة ونص يدخل زب في كسي الابيض المنفوخ العطشان وبدء يدخل رأسه واحده واحده لحد ما قلت ليه لأ بصوت عالي دخله كله ورحت حاطه ايدي علي طيزه من وراء وضميته عليا علشان زبه يخش كله في كسي وكسم المتعة الي حصلت ساعتها كنت في قمة الانبساط وانا وهو بنطلع ااااه ااااااه ااااااه بصوت عالي في وقت واحد وبدأت اقوله بسرعة اااه بسرعة دخله للآخر دخله كله ااااه وبعدين قرب مني لكن المره ديه قررت إن انا ابوسه وقعدنا نقطع شفايف بعض وكان بيبوس حلو اوي وديه أول مره ابوس بالطريقة ديه وبقينا بنكتم صوت الااااااه في بوق بعض متخلين المتعة وهو هاج برضو وبدء يسرع حركة دخث و خروج زبه الطويل وبعد ما كنت رافضه ابوسه في الأول بقيت انا الي ماسكه شفايفه بقطع فيها بوس كان بيبوس حلو اووي وطورنا الموضوع وبدأنا ندخل لسانا جوه بعض ونمص لسان بعض ونبوس في نفس الوقت وفضلنا بتاع ٥ دقائق علي الوضع والشكل ده زبه في كسي وقاعدين نقطع بعض بوس فوق زبه الطويل وصل لآخر كسي وبعدين طلب مني نغير الوضع وابقي انا فوق واركب علي زبه وعملت كده وطلعت نزلت علي زبه واحده واحده لحد ما دخل كله في كسي وبدء هو يتحرك ويدخل ويطلع وانا بطلع وبنزل معاه وكسي كان مليان لبن وعسل وبينزل وشغالين نيك في نفس الوقت وهو بقي سريع فشخ مره واحده بقي هايج علي الآخر وبقي سريع جدا وانا عماله اطلع صوت اهااااات اااااااه ااااااه وبتألم من المتعة وبعدين عرقنا جامد وقلعت البلوزه و البرا وهو شاف صدري الابيض الكبير مدلدل من هنا فشخهم مص ولحس وعض مكنتش قادرة تحسه اتحول مره واحده وفضل يرضع ويعض ويدخل ويطلع في كسي وانا تعبت وجبت أخري مكنتش متخيله إن ممكن اتعب في يوم من الأيام وجسمي كله مياة وعرق ولبن وعسل بينزل شالالات من كسي وبدأت ابص علي نفسي في المرايه الي قدامي وانا بتناك وطالعه وبنزل علي زبه هجت علي شكلي اكتر وبدأت انا الي انزل واطلع علي زبه اكتر و اسرع وصوتي بقي أعلي اكتر وهو يكتم صوتي ويقولي انت افشخ جسم وافشخ واحده شفتها وانا ارد عليه يعني احسن من كذا وكذا يقولي احسن من الكل وبعدين هجنا علي الاخر هو خلاص هيجيب لبنه وعاوز يطلع زبه قلت ليه لا جبهم في كسي عايزه احس بيهم واحس بالدفا وهما سخنين وجابهم فعلا وكان شهور جااااامد جدا وجاب لبن كتير فشششخ وبعدين طلع زبه من كسي وبدأت اشخ اللبن بتاعه وبعدين اتفقنا مش هنقول لحد علي الموضوع ده اكيد وقعدنا نبوس في بعض شوية ونمنا وخلص اليوم .